RSS

Monthly Archives: مايو 2011

ها هو المبيد الحشري للشخص الحشري

شخص فضولي أو بالعامية حشري: من أسوأ الشخصيات التي تقابلنا بالحياة وتجعلنا نريد أن تنشق الأرض وإما أن تبتلعه أو تبتلعنا نحن، لنتخلص من تدخله السخيف والمثير للحنق في خصوصيات الغير، تجده كالظل المزعج لك أينما ذهبت وأيما قلت أو فعلت حيث يدخل نفسه كما لو كان من أقرب المقربين إليك.

لكن كيف نتعرف أن من يتحدث معنا هو شخص فضولي بدرجة مملة؟

هنا بعض الصفات التي لا يتسم بها إلا شخص يتدخل فيما لا يعنيه:

1- يراقب جميع تصرفاتك.

2- يطرح عليك أسئلة شديدة الخصوصية فهو يسأل عن طعامك من أين تشتريه وكيف تطهيه ومقدار ما تأكل منه، وملبسك لماذا اخترته ومن أين أتيت به؟، وعملك كيف تنجز فيه؟، ويريد أن تقدم له تقريرا شاملا عن كل ما تفعل من أعمال وكل من تعرف من أشخاص.

3- يسأل الآخرين عنك ليتأكد إذا كنت تقول له الحق أم تكذب عليه.

4- تجده فوق رأسك في كل وقت.

5- يشبه الهواء الملوث الذي يحيط بنا ونتنفسه من غير إرادتنا.

6- إذا كان من الجيران يأتي إلى منزلك حاملا طبقا من الحلوى يقدمه لك فقط لأخذ نظرة خاطفة داخل بيتك.

7- يريد أن يلقي نظرة على ما اشتريت من الثياب حتى يشتري نفس النوع.

إنه حقا شخص يجعلك تكره نفسك قبل أن تكرهه هو.

 

لكن ما الحل؟ وكيف نتخلص من هذه الذبابة؟ ما الطرق التي تساعدنا في التخلص من هذا الشخص الحشري؟

Read the rest of this entry »

 
2 تعليقان

Posted by في 30 مايو 2011 in مهارات

 

كيف تطور الصفات القيادية في شخصيتك ؟

لا شك أن الصفات القيادية شيئاً مكتسباً، فلا يولد المرء وضمن شخصيته صفات القيادة ولا يملكها إلا هو، لكنها صفات مكتسبة من الممكن أن يكتسبها أي شخص مع مرور الوقت، فعلى الرغم من كون الفطرة أحد الأسباب فإن العمل الجاد هو الذي يحدد هذا الأمر، فإن كنت تلتزم بتنمية مهاراتك فسوف تصبح قائداً أفضل، وعليه سوف تحسن أسلوب قيادتك لمن حولك، وإدارتك لهم.

إليك بعض التعليمات التي قد تساعدك على تطوير مهاراتك القيادية :

Read the rest of this entry »

 
أضف تعليق

Posted by في 22 مايو 2011 in مهارات

 

قصة محرك السفينة العملاقة الذي تعطل؟

استعان اصحاب السفينة بجميع الخبراء الموجودين، لكن لم يستطع احد منهم معرفة كيف يصلح المحرك

ثم احضروا رجل عجوز يعمل في اصلاح السفن مند ان كان شاب يافع. كان يحمل حقيبة أدوات كبيرة معه، وعندما وصل باشر في العمل. فحص المحرك بشكل دقيق، من القمة الى القاع. كان هناك اثنان من اصحاب السفينة معه يراقبونه، راجين ان يعرف ماذا يفعل لاصلاح المحرك. بعد الانتهاء من الفحص، ذهب الرجل العجوز الى حقيبته وأخرج مطرقة صغيرة. وبهدوء طرق على جزء من المحرك. وفوراً عاد المحرك للحياة. وبعناية اعاد المطرقة الى مكانها. المحرك أصلح! بعد اسبوع استلموا اصحاب السفينة فاتورة الاصلاح من الرجل العجوز وكانت عشرة آلاف دولار. “ماذا!؟” اصحاب السفينة هتفوا “هو بالكاد فعل شيئاً” لذلك كتبوا للرجل العجوز ملاحظة تقول “رجاءاً ارسل لنا فاتورة مفصلة.”ـ

Read the rest of this entry »

 
تعليق واحد

Posted by في 19 مايو 2011 in قصص ذات معنى

 

طريقة توليد الأفكار الجديدة

اليوم سنسلك معك أقصر الطرق إلى الإبداع، إنه طريق توليد الأفكار الجديدة؛

فالإبداع ما هو إلا ((عملية عقلية يستطيع الفرد من خلالها الوصول إلى أفكار أو نتاجات جديدة أو إعادة ربط أفكار ونتاجات موجودة بطريقة جديدة مبتكرة)) قدرة على توليد أفكار جديدة مبتكرة كلما كانت قدرتك على الإبداع أكبر.

الطرق البسيطة السهلة التي تساعدك على توليد أفكار إبداعية جديدة وهي:

Read the rest of this entry »

 
تعليق واحد

Posted by في 19 مايو 2011 in مهارات

 

اهتمامي .. سر إلهامي

هي الاهتمامات حيث نقضي الأوقات وأجمل اللحظات بها وحولها ومعها , تأخذ حيز من حياتنا ومساحة من وقتنا ومرحلة من عمرنا وقدر من يومنا وأمسنا وغدنا .

تنم عن شخصياتنا وتحركاتنا ودواخلنا , وتبرز من نحن وكيف نفكر والى أين نتجه ومن أين نحن قادمون .

تؤكد الدراسات الحديثة أن الإنسان منا عندما يريد أن ينتقل من كونه إنسان عادي إلى إنسان قيادي مؤثر ومتميز وناجح يجب عليه أن ينتقل من كونه شخص عادي إلى شخص فعّال أولاً ,ثم بعد ذلك ينتقل من كونه شخص فعّال إلى شخص قيادي .

وهنا محور اهتمامنا في هذه السلسلة الجديدة من المقالات حول الفاعلية والتي سوف تأخذنا إلى عالم القيادة الآسر والنجاح العامر والذي يتمناه الجميع في الدارين بكل تأكيد بأذنه تعالى

يقول العلماء عندما تريد تحويل شخص من كونه عادي إلى فعّال ثم إلى قيادي لا بد أن تغير فيه

خمسة أشياء , من الوضعية السلبية إلى الايجابية وهي

Read the rest of this entry »

 

قصة معبرة

عندما أراد التتار غزو بلاد المسلمين حيث كانت بلاد واحدة قوية ممتدة وموحدة , أرسل زعيمهم بعض الجواسيس ممن يدرسون نفسيات وممارسات العدو القادم , فلما وصل هذا الجاسوس لبلاد المسلمين وجد شاب مسلماً في الرابعة عشر من عمره ينظر إلى القمر .

فسأله : فيما تفكر ؟

فأجب الشاب بكل ثقة وطموح وثبات : أفكر في إيجاد الشئ الذي اخدم فيه أمتي وأعلى شأنها بين الأمم وأقدم حياتي وعٌمري له ومن أجله !!

فقطع الجاسوس زيارته وعاد إلى زعيمه مسرعاً واخبره بهذه الإجابة العميقة والدقيقة من شاب يافع يحلم بأحلام عظيمة ورؤية ملهمة .

Read the rest of this entry »

 
تعليق واحد

Posted by في 14 مايو 2011 in قصص ذات معنى

 

كيف تخطط لمستقبلك ؟

اضغط على الصورة للتحميل

 
أضف تعليق

Posted by في 10 مايو 2011 in مهارات