RSS

على قدر عطائك يفتقدك الآخرون !

17 يناير

العطاء إطار واحد لصور عديدة ومختلفة ترمي كلها لرسم الابتسامة على الوجوه

وكسب ما تنبض به القلوب…

العطاء أن تقدم لغيرك ما تجود به نفسك من غير سؤالهم إياك ولا تلميح منهم لك…

العطاء أن تبادر بتقديم كل ما تستطيع لمن تحب، لتعطيه رسائل مباشرة وغير مباشرة بين الحين والآخر لتعلمه بمدى مكانته عندك ومدى تقديرك وحبك له…

العطاء أن لا تعيش لأجل نفسك فقط بل تفتح قاعة استقبال وسط قلبك تسع لأناس آخرين يبادلونك هدايا الحياة معنوية كانت أو مادية…

لا تنظر لكمية ما ستعطي وقيمته، ولكن انظر إلى مقدار ما سيحدثه من وقع على القلب ومدى تأثيره على النفس… إنه العطاء الإيجابي…

عندما تعطي ولو قليلا، ولا تنتظر أي مقابل مهما كان بسيطا… فذاك هو العطاء الحقيقي…

عندما تعطي من داخلك وبكل ما تملك دون أن تشعر أنك مرغم على ذلك… فذاك هو العطاء الصادق…

عندما نعطي في الواقع فإننا لا نعطي… ولكننا نأخذ…نعم، نأخذ تلك المشاعر الممتنة ممّن أمددناهم بعطائنا فنسقي بها عطش قلوبنا لترتوي من فيض العطاء…

كن على يقين… أنك إن منحت الآخرين شيئا مما تملك… ستربح أضعاف ما منحت…

كن على يقين… أنك بعطاءك تعيد الابتسامة للشفاه وتغرس الحب في القلوب…

كن على يقين… أنك بمعاملاتك الطيبة… فأنت تعطي الكثير لمن حولك…

كن على يقين من ذلك… فعلى قدر عطاءك يفتقدك الآخرون !

 
أضف تعليق

Posted by في 17 يناير 2011 بوصة من بريدي & فيسبوكي

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: