RSS

Monthly Archives: سبتمبر 2009

لون حياتك بالطاعات

لون حياتك

 

كيف ننجح في تغيير الآخرين؟

حسين نجيب محمد

يعاني بعض الأشخاص من صعوبة أو استحالة في تغيير الآخرين…

فنسمع الزوج يقول: لقد عشت مع زوجتي عمراً طويلاً ولم استطع أن أغير فيها شيئاً، والزوجة تقول كذلك… وهكذا الحال في العلاقة مع الأولاد والاصدقاء وزملاء العمل و…

والواقع أن من الصعوبة بمكان تغيير الآخرين- خصوصاً في المجال الفكري والعقائدي- لأن لكل إنسان طبائعه الخاصة، ثم أن الواحد منا لا يغير من طباعه وعاداته في بعض الأحيان، فكذلك الحال في الآخرين.

عن الإمام علي(ع): “كل شيء مستطاع إلا تغيير الطباع”.

Read the rest of this entry »

 
أضف تعليق

Posted by في 28 سبتمبر 2009 in مهارات

 

مهارات الإجتماعات الناجحة

أوقات كثيرة تلك التي نقضيها في اجتماعاتنا المختلفة، سواء في ميدان العمل أو العلاقات الإجتماعية, وتتعدد الأسباب التي تؤدي لطول وقت هذه الإجتماعات، بيد أن المسؤولية الأولى تقع على مدير الإجتماع أو بالتحديد الشخصية المحورية في الإجتماع، والتي يمكن أن تلعب دورا كبيرا في ضبط الإجتماع، وحسن إدارته، وتؤكد التجارب العملية للإجتماعات الناجحة، ذلك خاصة إذا ما كان هذا الشخص يتمتع بشخصية قوية، وقدرات تنظيمية عالية، وهذه جملة من المهارات العملية التي رصدتها بنفسي، والتي يمكن أن تساهم بقدر كبير في حسن إدارة اجتماعاتنا المختلفة، هذا بالإضافة إلى العنصر الأهم وهو:

Read the rest of this entry »

 
أضف تعليق

Posted by في 28 سبتمبر 2009 in مهارات

 

الذكاء العاطفي في إدارة الوقت

الدكتور: ياسر العيتي

إن إدارة الوقت هي إدارة النفس، فمن استطاع التحكم في نفسه يستطيع التحكم في وقته، وتنظيم الوقت لا يقيد الإنسان كما يتوهم البعض بل يطلقه من قيود الفوضى والإرتجال، ويمنحه المزيد من الوقت للراحة والإستجمام والتمتع بالحياة.

هناك أشخاص يقولون: إنهم مشغولون دائماً وتجدهم يشكون من ضيق الوقت وكثرة الأعمال والإجهاد، وفي الحقيقة أنه مهما بلغ انشغال الإنسان فإنه يستطيع بشيء من التنظيم وحسن الإدارة لوقته وأعماله أن ينجز أكثر وأن يحصل على وقت فراغ أكبر، وأن يتخلص من ذلك الشعور السلبي بتراكم الواجبات والركض المستمر لإنجاز الأعمال في وقتها.

Read the rest of this entry »

 
أضف تعليق

Posted by في 28 سبتمبر 2009 in مهارات

 

فنون إدارة الإجتماعات الناجحة

د. عبدالله على الشرمان

تعتبر اللقاءات الوعاء الزمني الذي نفرغ فيه أفكارنا المركزة على بساط البحث لاقتراح وتطوير أساليب حياتية جديدة أو لإيجاد حلول لمشكلات طارئة أو مستعصية.

ويمكن كذلك إعتبار الإجتماعات الإطار المناسب الذي نضع فيه التصورات المستقبلية لإدارة جوانب العمل المختلفة، وكذلك لوضع التقويم الفعال للإنجازات السابقة سعياً للتطوير والإرتقاء. وكذلك من خلال اللقاءات التربوية يمكن صياغة جوانب الشخصية المتوازنة التي تستقي من قرآن ربها وسنة نبيها عليه الصلاة والسلام الرشد والهدي والثبات على درب الإيمان والخير والسداد.

ونظراً لأهمية اللقاءات، ولزيادة إنتاجيتها وكفاءتها وتطوير آليات تنفيذها فلا بد من التعرف على كيفية الإدارة السليمة للإجتماعات، وعلى كيفية تسييرها وتنفيذها بكفاءة وإقتدار، وفيما يلي عرض وإيضاح لذلك، وقد أشار الرسول الكريم (ص) إلى إجتماعات الخير وعناصرها ومآلاتها فقال (ص): “ما إجتمع قوم في بيت من بيوت الله (تعالى) يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده”.

Read the rest of this entry »

 
أضف تعليق

Posted by في 28 سبتمبر 2009 in مهارات

 

المبادئ الإثنى عشر لتحديد الأهداف

د. إبراهيم الفقي

1- حدد جيدا ماذا تريد:

ركز كل الأضواء على هدفك، اجعله جليا واضحا، كامل المعالم، واضح التضاريس في كتابه (متعة العمل) ينبهنا (دنس ويتلي) إلى هذا المعنى بقوله: حتى نصل إلى مكان يجب أولا أن نعلم إلى أين نتجه.

من المضحك أن نجد السير، ونشمر الساعد للوصول إلى هدف غير واضح المعالم، وغير محدد بدقة، فهذا من شأنه أن يضيع الوقت والجهد.

2- يجب أن يكون هدفك واقعي ويستحق التحقيق:

هل تتصور رجلا يجلس بجوار مدفأة، ويقول لها: أعطني دفئا أعطك حطبا!

كلام غير منطقي.. وغير واقعي، بالرغم من كون الشخص الجالس قد حدد بالضبط ماذا يريد (الدفء)، إلا أن خطواته للحصول على ما يريد كانت غير واقعية، لذا عندما تحدد لك هدفا ما فليكن هذا الهدف منطقيا واقعيا قابل للتحقيق.

Read the rest of this entry »

 
أضف تعليق

Posted by في 28 سبتمبر 2009 in مهارات

 

كيف تكتب أفضل سيرة ذاتية؟

* إبراهيم رمضان الديب (خبير تطوير إداري وتنمية بشرية)

– الكتابة الإحترافية للسيرة الذاتية تعرف بأنها فن اقتناص الوظائف المميزة.

– حيث أنها المتحدث الرسمي نيابة عنك أمام أصحاب العمل.

– وهي وسيلة الإتصال الوحيدة للتواصل مع المؤسسة/ صاحب العمل خلال مرحلة البحث عن وظيفة مناسبة.

– كما أنها المصدر الأساسي لتشكيل تصور مبدئي لك عند صاحب العمل.

– مما يعني أنها بالغة الأهمية وتحتاج إلى المزيد من العناية والتدقيق والإلمام الجيد بأسس ومعارف ومهارات كتابة سيرتك الذاتية باحتراف.

– أحسن صناعتها واجعلها ممثلك الرسمي الذي يتحدث عنك بقوة.

– أجب فيها على كل الأسئلة التي يمكن ان تطرحها المؤسسة/ صاحب العمل.

– إجعلها واضحة ودقيقة وجذابة ومشوقة ومثيرة للإنتباه والاهتمام.

Read the rest of this entry »

 
2 تعليقان

Posted by في 28 سبتمبر 2009 in مهارات